info@stdf.eg      (+202) 279 24 519

مشروعات طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة للتسويق لصندوق العلوم و التنمية التكنولوجية

IMG-20180818-WA0001

 

 

 

في إطار السياسة العامة للدولة نحو تمكين الشباب و الإستعانة بهم في شتى المجالات من أجل إعداد أجيال قادرة على تحمل المسئولية و المشاركة بفاعلية في طريق الوصول للأفضل لوطننا ، و تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار – وزير التعليم العالي و البحث العلمي ، إستقبل السيد الأستاذ الدكتور / عماد الدين محمود حجازي – المدير التنفيذي لصندوق العلوم و التنمية التكنولوجية مجموعة من طالبات الجامعة الأمريكية بالقاهرة يقمن بعمل مشروع عن أهمية و ضرورة التسويق الإعلامي لصندوق العلوم لتعريف المجتمع به و بأهم أنشطته و الدور الهام الذي يقوم به للتمويل الفعال للأبحاث العلمية في مصر بصفتة أحد أهم و أكبر روافد التمويل المالي للبحث العلمي من خلال النداءات ذات الصلة بالمجالات و الموضوعات التنموية القومية و التي يطرحها و يمولها و المتاحة لجميع الباحثين و المهتمين بالبحث العلمي من المراكز و المعاهد و الهيئات البحثية و الجامعات المصرية .

يهدف مشروع طلبة الجامعة الأمريكية إلى تحديد مدى جدوى و أهمية التسويق للصندوق بين مختلف الشرائح الطبقية و العمرية لفئات الشعب المصري و بخاصة الشباب لما نعول عليهم من إهتمام ليكونوا قادة المستقبل .

حيث تناول المشروع - خلال عرض تقديمي مبسط – من خلال عملية إستطلاع رأي و مسح لعينة من طلبة الجامعات المصرية النقاط التالية :

  • أجاب أكثر من 90.7 % من العينة بأنهم لا يعرفون صندوق العلوم و التنمية التكنولوجية .
  • · تراوح الإعتقاد عن أنواع المشروعات و المنح التي يمولها الصندوق إلى 80.4 % من العينة أنها مشروعات ذات ذات أبحاث علميه .
  • تم تحديد قنوات التسويق للصندوق من خلال الأدوات التالية :

من هنا جاءت الفكرة التي تحمس لها الطلبة و ساندهم فيها القائمون على الصندوق بكافة المعلومات المتاحة التي تخدم فكرتهم في ضرورة " التسويق الإعلامي لصندوق العلوم " .

-         منصات التواصل الإجتماعي                         - المطبوعات و النشرات و المطويات

-         الرسائل النصية على المحمول                       - الموقع الإلكتروني لصندوق العلوم

-         وسائل الإعلام المختلفة                               - الأيام التعريفية بالهيئات و الجهات

و توالى عرض المقترحات و تكاليفها المادية و العائد منها و تحديد المخاطبين من هذا العمل التسويقي نظراً لضرورة أهمية تعريف المجتمع المصري بكل فئاته عن الدور الهام الذي يقوم به صندوق العلوم و التنمية التكنولوجية ، حيث أن إقتناع الطلاب أصحاب المشروع بمدى قوة الصندوق في العملية البحثية في مصر ، كان هو الدافع الأكبر لهم للتركيز على تلك النقاط الهامة في ضرورة التسويق له من جهة و التسويق للبحث العلمي بأكمله من جهة أخرى .